شاركت جامعة الرازي في ورشة العمل الخاصة بمناقشة مسودة الرؤية المتكاملة للتعليم العالي في الجمهورية اليمنية والتي انعقدت بتاريخ 31- 12- 2014م ،1-1-12015م، بمقر مجلس الاعتماد الأكاديمي وضمان جودة التعليم العالي .

وفي الورشة التي نظمتها وزارة التخطيط والتعاون الدولي بالتعاون مع المجلس الأعلى لتخطيط التعليم في الجمهورية اليمنية وبرعاية وزير التخطيط والتعاون الدولي الدكتور /محمد الميتمي وبمشاركة عدد من الكوادر المعنية بالعملية التعليمية في اليمن والتي تهدف الى اصلاح منظومة التعليم العام والمهني والعالي في اليمن وبما يؤدي الى تجويد مخرجاتها وتأكيد دورها لمحوري في تعزيز التنمية الشاملة في اليمن .

هذا وقد اكد الدكتور طارق النهمي نائب رئيس مجلس الامناء بجامعة الرازي وممثل الاتحاد العام للغرف التجارية ،ومنسق التعاليم العالي في الاتحاد عن أن الورشة استعرضت الرؤية الوطنية المتكاملة للتعليم في اليمن بمختلف مراحله وأنواعه حتى العام 2030 م.

وقد قدم  عرض مكونات الرؤية الوطنية للتعليم والتي تتكون من خمسة محاور أساسية: الأول يهتم بالتعليم العام والثاني يهتم بالتعليم الفني والتدريب المهني ويركز المحور الثالث على التعليم الجامعي والبحث العلمي ، الرابع بالجانب المؤسسي والتشريعي، والخامس بالجانب الاقتصادي واحتياجات سوق العمل .

ومن جهته اكد المشاركون على ضعف تنمية الموارد البشرية وخاصة في جانب التعليم والتدريب والبحث العلمي وضعف جودة مخرجات التعليم يفضي الى سلسلة من الاثار السلبية على التنمية الاقتصادية والاجتماعية وعلى مسيرة التطور العام للمجتمع فهو يؤدي الى ضعف الانتاجية الكلية للموارد البشرية ومن ثم الى ضعف النمو الاقتصادي والذي يؤدي الى ضعف القدرات التنافسية للاقتصاد الوطني وللموارد البشرية ذاتها في أسواق العمل محليا وإقليميا ودوليا منوها الى انه تحسين وتطوير التعليم في اليمن ينعكس في كفاءة تحسين وتوظيف الموارد البشرية وفي تسريع وتيرة التنمية والنمو الاقتصادي في البلاد .

هذا وتخللت ورشة العمل تقديم العديد من المداخلات من قبل المشاركين والتي تركزت بشكل محوري على سبل تطوير العملية التعليمية في اليمن وفقا محددات الرؤية المتكاملة للتعليم في اليمن .