تناولت وكالات الاخبار والصحف المحلية وعلى رأسها صحيفة 26 سبتمبر في عددها الصادر برقم 1849 وتاريخ 27 اكتوبر 2016م خبر مشاركة جامعة الرازي ضمن الجامعات التي شاركت في المؤتمر الوطني الموسع للجامعات اليمنية والقطاعين العام والخاص تحت عنوان الدور الوطني لمؤسسات التعليم العالي والبحث العلمي في مواجهة العدوان والحصار والتي نظمته وزارة التعليم العالي والبحث العلمي يوم الثلاثاء بالعاصمة صنعاء.
حيث صرح الدكتور طارق النهمي – رئيس مجلس الإدارة وممثل الاتحاد العام للغرف التجارية والصناعية في المؤتمر أن من الأهمية بمكان مناقشة جوانب القوة والضعف والتحديات التي تواجه القطاع الخاص وهجرة الأيدي العاملة الماهرة في ظل غياب الشراكة الحقيقية مع القطاع العام والأكاديميات ومراكز البحث العلمي …..وبين أنه من خلال دور الجامعة والمؤسسات التعليم العالي يمكن تقديم الاستشارات والبحوث والتحليلات الاقتصادية ويمكن الانطلاق إلى معالجة التحديات الآنية والمستقبلية ، علماً بأن القطاع الخاص ومنها جامعة الرازي سيكون أكثر تفاعلاً وإنتاجيه وقدرة على الوفاء بالتزاماته المجتمعية.
وأضاف أن استمرارية الجامعات لخاصة إحدى مكونات القطاع الخاص في تقديم خدماتها التعليمية في ظل العدوان يعد صموداً وتحدياً وإصراراً على أن التعليم هو الطريق لهزيمة المعتدين، وكذلك التأهب من خلال الأجيال المتعلمة لإعادة بناء الوطن وتحقيق أهداف التنمية.

هذا ويعد اللقاء الذي جمع صناع القرار والخبراء في مؤسسات التعليم العالي والبحث العلمي مع صناع القرار والخبراء في مؤسسات الدولة العامة والخاصة هدف إلى الخروج برؤية وطنية موحدة للمواجهة في كافة المجالات يكون عمودها الأساس البحث العلمي والتطوير المؤسسي والتكنولوجي بطريقة تسمح لمؤسسات التعليم العالي والبحث العلمي وما تحتويه من خبرات أكاديمية وبحثية أن تكون مواكبة للمستجدات النظرية والتطبيقية ومشاركة في إدارة الحاضر وصناعة المستقبل واستشرافه.
ويهدف اللقاء أيضاً إلى إبراز أهم المعوقات التي واجهت التعليم العالي بمختلف مجالاته وإيجاد الحلول المناسبة لتجاوزها مستقبلا.